آخر الأخبار

الصدقة الجارية

الصدقة الجارية
الصدقة الجارية خير لا ينقطع وأجر مستدام عن أبي هريرة رضي الله عنه، حيث قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له"

شارك على :

تبرعات مشابهة

مشروع افطار صائم

فكرة المشروع : انطلاقاً من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” من فطر صائما كان له مثل أجره ـ غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا ” ,   =========================== أهداف المشروع: توفير وجبة الافطار للصائمين على الطرق و المسافرين. احياء هذه السنة وممارستها. رفع المعاناة عن الكثير من الصائمين المسافرين. بث روح التراحم والتكافل بين المسلمين. اتاحة الفرصة لأهل الخير لاكتساب أجر افطار الصائم في رمضان.    =========================== ما تقدمة الجمعية: تقدم الجمعية ما يقرب من 200 وجبة يوماً خلال شهر رمضان المبارك قيمة الوجبة الواحدة 10ريال   =========================== تكلفة المشروع : 75.000 ريال المسار الأول للمسافرين : 60.000 ريال المسار الثاني إفطار الأسر  : 15.000 ريال   مع العلم أن منتجات الوجبات من إعداد الأسرة المنتجة المستفيدة من خدمات الجمعية
سهم الفرد
سهم الوالدين
سهم الأسرة

سقيا الماء

سقيا الماء أفضل الصدقات اللتي حثنا عليها رسول الله صلى الله عليهم وسلم حيث سئل الرسول صلى الله عليه وسلم : (أي الصدقة أفضل ؟ قال : سقيا الماء) (1 كرتون × 40 عبوة) : 18 ريال (5 كرتون × 40 عبوة) : 90 ريال (10 كرتون × 40 عبوة) : 180 ريال
(1 كرتون × 40 عبوة) : 18 ريال
(5 كرتون × 40 عبوة) : 90 ريال
(10 كرتون × 40 عبوة) : 180 ريال
50 كرنون

برنامج العشرة

مقدار بسيط وأجر عظيم … 10 ريالات تساهم في إنجاح 5 من مشاريع الجمعية (صدقة جارية - سقيا ماء - مساعدة إيجار- كسوة-مساعدة نقدية) سهم الفرد : 10 ريال سهم الوالدين : 50 ريال سهم الأسرة : 100 ريال
سهم الفرد : 10 ريال
سهم الوالدين : 50 ريال
سهم الأسرة : 100 ريال

الكفارات

دفع الكفارات الكترونيا من متجر الجمعية والجمعيو تتولى ايصالها للمستفيدين كفارة الجماع في نهار رمضان : كفارته على الترتيب ... عتق رقبة فمن لم يجد فصيام شهرين فمن يستطع فاطعام 60 مسكين كفارة اليمين : كفارته اطعام 10 مساكين  ( لا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ ) كفارة الصيام : عن كل يوم اطعام مسكينا واحداً
كفارة الصيام
كفارة اليمين
إطعام 60 مسكيناً

صدقة عن متوفى

تعتبر الصدقة عن الميّت من أكثر الأعمال الذي ينتفع بها الميت، لما لها العديد من الفضائل عَنْ عائِشَةَ رَضيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ رَجُلًا قَالَ للنَّبيِّ ﷺ إنَّ أُمِّي افتُلتَتْ نَفْسُهَا وَأُرَاهَا لَوْ تَكَلَّمَتْ، تَصَدَّقَتْ، فَهَل لهَا أَجْرٌ إنْ تصَدَّقْتُ عَنْهَا؟ قَالَ: نَعَمْ. متفقٌ عَلَيْهِ.

داووا مرضاكم بالصدقة

انطلاقا من دفع البلاء والمرض بالصدقة والتبرع ومساعدة الفقراء والمحتاجين (داووا مرضاكم بالصدقات) و الصدقة دواء للمريض وشفاء ودافعة للبلاء فعن أبي أمامه الباهلي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول:: داووا مرضاكم بالصدقة . الألباني- صحيح الجامع،

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الصدقة الجارية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لديك استفسار؟

السلام عليكم، مرحباً 👋

يسعدنا الرد على استفساراتك

13 + 5 =